غادرتَ أوراقَ الندى يا يوسفُ!


غادرتَ أوراقَ الندى يا يوسفُ!



غادرتَ أوراقَ الندى يا يوسفُ —
‏ومشاعري من فجعةٍ تُستعطفُ!

‏لكَ بسمةٌ تأتي وتزرع حـــــبها—
‏فيعود حبي هائما يَتلـــــــــهفُ!

‏نبراتُ صوتكَ لم تزل في خاطري —
‏وكأنها من ماءِ قلبي تَغرفُ!

‏وإذا قرأتَ الآيِّ سالت أدمعي —
‏ وكأن وجهك بالبشاشة مصحفُ!

‏وقميصكُ المعهود عطرٌ كله —
‏ويلوحُ فوقَ الغائبين … وينزفُ!

‏غسل الحزين ثيابه من دمعهِ —
‏والذكريات على الحزينة تعصف!

‏آهاتنا بعد الغروب تغيرتْ —
‏ وغدتْ على لحن الأسى تتصرفُ!

‏والعين يرسمها الأسى بحروفه —
‏وتظل تطرفُ بالحنان وتذرفُ!

‏وأماكنُ المحبوبِ تعصرُ مهجتي —
‏وكأنهـا بالهمِ دومًــا تقصفُ!

بقلم الأستاذه : خَوْلَة بنت عَبْدُالله المُطْلَقْ 🌸

موقعي الشخصي:
‏⁦‪http://www.khawlah-abdullah.com/‬⁩

حسابي في تويتر:
‏ ⁦‪https://twitter.com/khawlahabdollah‬⁩

حسابي في انستقرام:
‏⁦‪https://www.instagram.com/khawlahabdullah7/‬⁩

حسابي في التمبلر:
‏⁦‪http://khawlahabdullah.tumblr.com