قصيدة : قَرب اللقا


قصيدة : قَرب اللقا



قصيدة : قَرب اللقا

قـنـوفً من القبله تـلاعـج بـروقـها

       عـسى خالقي لديار خلـي يسوقها

تـغـيثه من مزون الهمـاليل غيمته

       ويثمر زهرها عقـب رويـت عروقها

حـنيني لشوفه حن عوداً لما مضى

       طـرة له ليالاً عـجّـل الوقـت بوقـها

ما غير اتحرى صلف وقتي يحن بي

       وتـزهر حياتي عقـب مالاح شوقـها

وقَـرب اللقا يـخـوف قلبي من اللقا

       سـهيرً وعـيني حـارب النـوم مـوقها

وكـفي عـلى خـدي له رسـوم بيـنت

       ماغير اتحرى الشمـس بوّل شروقها

لقـا غـايـتي ذيـر خفــوقً له انـفـطر

         وهـلّا و رحـب عـقب ما زاح عـوقها

ترى ما مضى راميـه ماهو من العمر

          وعده بعد ما النفس لاقـت شفوقها

تلاشـت هـمـومً جابرتني على السهر

          وحـالـي بـعـد لقـيـاه تـنـبي فـروقها

تـفّرج ظـروف الوقت مع قوة الصبر

            ومـر الـهـوى من عـام غـبـه يـذوقها

كلمات الشاعر : عبدالله راشد الفرشان