عبدالله الزريق ينعى أبن عمه الداعية إبراهيم الزريق


عبدالله الزريق ينعى أبن عمه الداعية إبراهيم الزريق



نعى الأستاذ عبدالله بن مرضي الزريق ابن عمه الداعية الشيخ إبراهيم الزريق .

وقال الأستاذ عبدالله الزريق :  أبن عمّ لا يقدر بثمن ولن يكرره الزمن  ولله ما أخذ ولهُ ما أعطى وكل شيء عندهُ بأجلٍ مسمى ، وأضاف : أعزي نفسي وأبناء الفقيد خاصه وأبناء عمي كافه وجميع من عرف ابن عمي الداعية ابراهيم الزريق ، رحمة الله الذي وافاه الأجل بعد ساعات من إلقاءه كلمه في احد جوامع الرياض ، تذكراً بالله والدار الأخرة ، جعلها الله شفيعةً لهُ وسبباً في رفعة درجته في عليين مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، ومما أعرفهُ عنه شخصياً بحكم القرابة أنهُ عندما يأتي من مدينة الرياض لزيارة والدتهِ رحمهم الله جميعاً خاصة في المساء ما إن يلبث عندها قليلاً إلى ويذهب ويبحث عن الشباب في أماكن تواجدهم لمناصحتهم وتذكيرهم  بـ  الله عز وجل وبر والديهم .

 اسال الله له المغفرة والرحمة والمنزلة الرفيعة في الجنة * إنا لله وإنا إليه راجعون .