قصيدة : خون الود


قصيدة : خون الود



تمايل غصون الحب لا هتز عودها
بنسمة حنان صادقً هب نودها

تيانع عروقه بالمواصل مع الوفا
وتذبل بهجر ونقض واثق عهودها

ويا جادلاً كانت لنفسي شفوفها
ليا سج فكري ما تعدا حدودها

ولازمت طرياها ولا يوم هدني
بقلبي وعقلي قد تبين خلودها

وما غاب فكري يوم عنها بسجته
الافكار بيديها مقابض صفودها

وما كنت افكر يوم نسيان ودها
وتزعلني الفكره بحزت ورودها

ونفسي عليها غير الاول تغيرت
جزت عن طواريها ابد ماترودها

ترى من يخون الود ترّخص مودته
ولوهي خشوف الريم وإلا عنودها

وقلبي عصيته لو عليها يحدني
كفاني بما سويت عجلً جحودها

ترى الصفح للي ما يقدر محبتك
مهونه لنفسك لا تحسبّه زودها

كرامتك فوق الحب حذرى تهينها
ولو دمعك بعينك تزايد حشودها

ترى الهجر ما يورد للانفاس حتفها
دواها الزمان اللي يفتت حيودها

بقلم الشاعر : عبدالله بن راشد الفرشان