قصيدة: اشكال الرجال


قصيدة: اشكال الرجال



 

إنهـج علـوم الطـيب وابذل معاريف
تـجـني زروعً …..طـيّـب الله جناها

اصنع جميل ولا تحسب التكاليف
في دربـهـا لا…. لا …يهمك عـناها

ولا يلحقك فيما بذلت التحاسيف
يا مـقدم العـليا عـلى الله جـزاها

درب المراجل عسر رقي المشاريف
الا…. عـلى كفـو الكـوايـد وطـاها

ترى الرجال اشكال ملي وتجاويف
كـفـيلك الايـام تـكـشـف خـفاها

فيهم صميدع مثل حد المراهيف
وقــت اللـوازم مـرويـيـنً شــباها

يـجـي كما غـر المـزون المـقـانيف
يحيي هشيم الارض يروي ضماها

عــدً كـما هـداج زبــن المـلاهيف
مـاشـح بـه مــر السـنـين وقـساها

اما الردي لاعازك الـوقت ماشـيف
عـازتـك لـو هـي هـينه ما قضاها

ما تـنبت الصـبخـه نخيـلً مهانيف
تاخــذ ولكــن مـسـتحيـلً عـطاها

تنبيك في بعض الرجال المواقيف
كم بنـدقً ثارت و هـي في خباها

بيـنت وافـهم مـاغـــبا بالـتواصيف
جـنـب عـن الـعـلـة وتكـفى دواها

 

كلمات : عبدالله بن راشد الفرشان